Happy New year !

2008/12/30

Happy New year

رحل عام و جاء آخر

اتمنى للايام القادمة ان تحمل معها كل خير وسلام يعم العالم


Advertisements

إلى كل عشاق هذه القناة المميزة ..
إلى كل من بحث وعانى عن موقع القناة الرسمي ولم يجده

يوم واحد يفصلنا عن الإنطلاق الرسمي لموقع قناة الجزيرة الوثائقية على الانترنت

اتمنى ان يكون الموقع مخدم بشكل جيد وأرجو ان يتضمن على الاقل النصوص الكاملة للبرامج إن لم يكن تحميل الحلقات وبالطبع الخلاصات RSS

هذا بعض ما ارجو ان يكون في الموقع

يمكنكم زيارته بالضغط على الصورة

تحديث :

يبدو هناك مشكلة في الصفحة الرئيسية حيث إن لم يظهر الموقع كاملاً يمكنك الدخول إلى الرابط http://doc.aljazeera.net/.html

ها قد جاء … برغم كل ما يحمله .. للشتاء نكهة مميزة .. وكم نشتاق لتلك الأيام وننتظرها لنحضن كتبنا ونخفيها تحت المعطف ثم نرقص والمطر ينقر رؤوسنا وتتكسر حباته على جسدنا غير مهتمين للبلل …

كل شيء بالشتاء مميز … الصوبيا المازوت ( المدفأة ) أو او صوبيا الحطب … المطر … الغيوم المتلبدة .. الليل … حكايا الجدة لأحفادها … المظلة .. كأس شاي دافئ .. فنجان قهوة مثير

اذكر عندما كنت صغيراً وللأسف لم نكن نستخدم في بيتنا صوبيا المازوت وكنت اعوض شغفي الكبير بالجلوس إلى جوارها بالذهاب إلى حارس الحديقة واشاركه وحدته برفقة صوبيا مصنوعة يدوياً تعمل على الحطب ونمضي الساعات والاحاديث تأخذنا ورغيف الخبز او ابريق الشاي يغلي فوق السطح المعدني له

حينما كان يهطل المطر كنا نخرج كالمجانين نصارع القطرات ونغني :

مطر … مطر … مطر

حماتي في خطر

اخدتها ع الدكتور

ضربها عشر ابر

هكذا حتى نمرض ونصبح نحن من يحتاج الإبر !

كانت جدتي تخبرنا بمراحل يمر بها الشتاء كل عام إذ يقسم إلى 90 يوم منها الاربعينية والخمسينية
حيث يبدأ بمرحلة kara kış    وهي كلمة تركية تعني ( الشتاء الأسود ) وتمتاز تلك الأيام وهي تقع قبل الاربعينية بالغيوم السوداء السميكة التي تحجب نور الشمس وكذلك الامطار التي تهطل طول الليل

ثم من بعدها تأتي الاربعينية وتمتد من اليوم 23/12 وحتى أقصر نهار في السنة 31/1 وكانت الاربعينية في الماضي تحمل رياح باردة جافة لا مطر فيها ثم تأتي ما يقال عنها بالخمسينية وتنقسم إلى أربع ” سعودات ” طول كل سعود منها 13 يوماً

تبدأ الخمسينية بـ ” سعد الذابح ” وهي (من 1 الى 13شباط )وسبب التسمية بأنه كان هناك راعياً يدعى سعد يمشي بقطيعه على ناقة وبعد مسير يومين هاجمته رياح باردة هوجاء في وسط الصحراء فما كان منه حتى ينجو بنفسه أن ذبج ناقته وافرغ بطنها ثم جلس فيها يتدفئ بحرارة جسمها وهكذا حتى انتهت الاربعينية وعاد لبيته فنجى من برد الخمسينية

ثم يأتي بعده “سعد البلع” (من14 الى 26 شباط) وسميت كذلك بسبب ان سعد كان يأكل من كبد الناقة ويبلعه وكذلك لتزامنها مع بدأ نزول الغيث حيث تبلع الأرض الماء في جوفها وتخبأه داخل الجذور.

حتى يأتي “سعد السعود” (من27 شباط الى 10 أذار) فيغني الفلاحون : سعد السعود.. بتدور المية بالعود، أي أن مياه المطر تدور في أغصان وعروق الشجر والزرع فيخضر ويزهر ويصبح طرياً حتى أن الأبقار والأغنام تأكل منها حتى الشبع . إذن تسعد الحياة لذلك سموها سعد السعود

فيجيء أخيراً “سعد الخبايا” (من 10 الى 23 آذار) وهي الفترة التي تخرج فيها الأزهار والحشائش والزروع المختلفة، وتخرج الثعابين من الخبايا التي تختبئ طوال فترة الشتاء وتفقس بيوض العصافير والطيور، ويصبح حليب البقر والغنم مليئاً بالدسم، ويمتد “سعد الخبايا” حتى بداية الانقلاب الربيعي.

هكذا كان الشتاء في الماضي أما هذه الايام أصبحت اطول ليلة شتائية تمضي بمشاهدة فلم dvd واكثر الرياح برداً تتحول لدفئ بفضل المكيفات والتدفئة المركزية

بالنسبة لي لا افوت فرصة تمضية بعض الوقت والمطر يدغدغ مظلتي ويتزحلق فوق كتفي … وصوت فيروز يغني ( شتي يا دنيي )

شاء الله أن يرسله فجراً بينما الجميع نيام وعلى حين غرة منهم يشق طريقه وينثر في الأرجاء صياحاً وسط مباركة الجميع وما أن يدخل نور إلى عينيه ثم يرى أول وجه في حياته .. وجه الداية حتى تقلبه رأساً على عقب وتسلخ مؤخرته لتعلن أول كف يأكله في حياته .. فيهّم بالبكاء … ويستمر هذا الحال طويلاً … في كل الأوقات والأمكنة .

كان الأول .. كبش الفداء كما يسمونه … حيث يجربون كل أساليب التربية والإطعام وحتى تغير الملابس الداخلية عليه … كبر وعاش على هذا الحال .. نال حظه من مط الخدود ولطمها ثم تقبيلها من كل سيدات الحي ..

أدخلوه الحضانة ..وحيداً غريباً فلم يخبره أحد عنها من قبل .. خطفه المدير من بين أحضان الوالدين وأبرز ابتسامة صفراء حينما دسوا في جيبه رزمة من الليرات … كان اليوم الأول عصيباً ثم قرر أن يثور و في اليوم التالي رفض الذهاب للمعتقل … ذاك المكان الذي تسجن فيه المواهب والزهور بدلاً من أن تتفجر … لكن ثورته هذه خابت وربطه والده على كرسيه ثم أخذه ليضعه بين أحضان الآنسة والمدير .. مضت سنة على حساب جدار الزنزانة .. أمضاها في قراءة الحروف وكتابة الأعداد بيده اليسرى ثم يرمي إلى جوفه صندويشة لبنة … بعد هذه الفترة أصبح جاهزاً لتغير معتقله إلى واحد أكبر .. هذه المرة عليه الدخول بين الوحوش لوحده … حتى لم يكن هناك مدير يستلمه ولا آنسة تدله على زنزانته … حشروه بين ستين من أمثاله … كتل لحم ضمن ثلاجة ضخمة … يحشونهم كل يوم على مدى خمس دفعات … وفي آخر المطاف يفرغون تلك الحشوة … هذا ما يدعونه بالتعليم .. ودونما معلم أو مرشد درس العربية والتاريخ … حل مسائل الرياضيات لوحده .. ورسم أشكال العلوم بدون طباعة .. كان رائداً … برعمٌ أخضر بين كومة أحجار … وبعد خمس سنين أرغموه بتعلم لغة إضافية غير ما اللغتين اللتان خلق وهو يتكلم بهما .. خيروه بين لغتي إحتلال لا مفر … ومن حظه المتعثر كان نصيبه لغة نابليون بونابرت وبكلمة صغيرة مع صاحب الثلاجة تحول لدراسة لغة مادلين اولبرايت .

غيروا غلافه إلى اللون الزيتي … ونظموه ضمن صفوف و أرتال .. يرتدي خوزة ويمشي النظام المنضم .. يتدحرج وينظف بجسده شوك وحجارة المعتقل .. هكذا حتى وصل البروفيه .. اليوم عند صاحبنا شهادة … وما أحلاها من شهادة .. مارس حقه بالحصول على الدروس الخصوصية كباقي أولاد سنه … فاز بالشهادة ولم يحتفلوا به ..

أعسر اليد … ضعيف البصر … منزوع اللوز … هكذا يمضي حياته ويشكر ربه ويحمده على النعم التي أغدقها عليه … فلا ينسى كيف نجى من حادثتي اصطدام .. وكيف خرج من تجت سيارة سمينة جلست فوقه … ولا ينسى كيف اختاره المرض من بين مليون طفل ليعقد معه اتفاقية حضانة لم تلغى حتى حصلوا على علاجه من بلاد ما وراء الحدود ..

بعدما رأينا بعض ما عليه هذا المخلوق .. لو كان بين يديك ماذا تفعل به ؟
… هل تقتله وتزيح عنه الألم وتريح العالم منه ؟
.. ام تدعه يستمر بعطائه ويحترق شمعة تنير درب العابرين ؟
. وإن كان لديك غير هذا فأخبرني به ..

دمتم

قبل بداية كل عام يتقدم لنا الكثير من العرافين والمنجمين وعلماء الأبراج بتوقعاتهم حول الأحداث التي قد تتحقق في العام القادم ويؤلفون كتب تحقق أرقام قياسية في المبيعات ويتجاوز الأمر لذلك إلى ان بعض الشخصيات المهمة كالرؤساء مثلا يخافون من توقعات بعض المنجمين – مثل حسن الشارني التونسي عندما تنبأ بموت أبو مازن –  في حال كان هناك إنقلاب سيحدث في بلده او ثورة او حتى يتوفى !

علم التنجيم او ما يدعى بـ Astrology هو علم قائم بحد ذاته له قواعده وشروطه ويهدف لدراسة حركة النجوم والكواكب وربطها بأحداث تجري على أرضنا والأبراج هي عبارة عن مجموعة صفات مشتركة بين عدد كبير من اشخاص ولدوا في نفس الفترة ولا يشترط ان تنطبق ما تقوله الأبراج على جميع من ولد في هذه الفترة وينتمي للبرج الفلاني

من جهتي لا أتابع الأبراج إلا نادراً وتكون بأني اقرأ جريدة ورقية – وهذا قليل مع الانترنت – وفي نهايتها تكون صفحة الأبراج وأطلع على ما يقوله لي برجي … حتماً هناك فروق كبيرة بين مصدر و آخر ولكن ما الضرر إن كان ما يقال لك شيء يدعوا للتفاؤل فتكمل باقي يومك بسرور ولا أؤمن بها أو ادعها تغير من مجرى حياتي بالطبع

من أشهر علماء التنجيم في الوطن العربي مايك فغالي ، نجلاء قباني ،  ماغي فرح وتصدر كتابها الخاص بما يقوله الأبراج عن العام وتحدد أرقام حظ وشهور جيدة وغيرها من المعلومات … قد تصدق أقوالها وقد تكون صدفة او حتى قد تقول أشياء عامة جميعناً يعرف بها ولاداعي لدراسة وعلم بهذا الموضوع … خلال تصفحي وجدت في إحدى المواقع نقلاً عن رأي ماغي فرح عن العام 2009 سأنقله لكم :

أما في منطقتنا، فسنجد خريفاً غير جيد. أتمنى عدم حصول أي شيء، لكن هذا ما تقوله التوقعات الفلكية، سنة مفاجآت، مع تعثّر خطوات. وأصوات تعلو في كل مكان، ومواجهة مع الشعوب، وأداء يشبه الديكتاتورية.

تقهقر في بعض الأوضاع وتغييرات وتبدلات في السياسة أو في الاستراتيجية الاقتصادية والعلاقات بين الدول، سنسمع عن إعلان تغيير جذري يحصل، وانقلابات في بعض الأنظمة والسلوك السياسي. النفوذ العالمي سيشهد أفرقاء آخرين يدخلون على الخط للمشاركة في القرار العالمي. وثمة قوى جديدة ستظهر، وسنسمع عن عمليات تستهدف بعض القادة في العالم، أو محاولات عديدة لتغيير الأنظمة بالقوة. العلاقات الدبلوماسية ستخف في العام 2009، ووجود كوكب جوبيتير في برج الدلو، يعني نهاية بعض الأنظمة التعسفية، لأننا اقتربنا فلكياً من برج الدلو، ووجود جوبيتير فيه يعطي بعض المؤشرات الى ما سيحصل، كأن هناك انتصاراً للحق على أمور أخرى.أيضاً، هي سنة التقشف الخالية من البحبوحة المالية، وسنسمع عن بطالة في العالم. أما الشرق الأوسط، فسيشهد تغييرات كثيرة.

قد نقترب من حل للقضية الفلسطينية من خلال حل لم يُطرح سابقاً، وقد يغير بعض الجغرافيا والمقاييس، كما هناك بعض الحروب الأهلية قد تحصل في بعض الدول مثل: الصين، إيطاليا، الولايات المتحدة الأميركية، بريطانيا وفرنسا إذ سنشهد فيها العنف والتطرف. أيضاً في يوغوسلافيا، ألبانيا، بلغاريا، اليونان، الهند، أفغانستان، العراق، البرازيل وتركيا نخشى أن نشهد حروباً أهلية وفوضوية فيها. أما الكوارث الطبيعية والمناخية، فقد تصيب الهند والولايات المتحدة الأميركية، وسنسمع بفضائح سياسية لسلوك بعض الأنظمة العالمية، الى جانب عمليات خداع واحتيال. وعلينا في حياتنا اليومية في خلال عام 2009 أن نأخذ حذرنا من المحتالين والنصابين، ومن الحملات الإعلانية التي قد تكون كاذبة لترويج بعض البضائع الوهمية. وقد يكتشف الناس أنهم يتناولون بعض الأغذية الفاسدة، الى جانب مشاكل في السوق العقارية وانقلابات سياسية وحركات ثورية وشائعات تهز بعض المسؤولين. الإعلام سيكون قوياً هذه السنة. سنكتشف الكثير من الجديد في عالم الهاتف والإعلام. وكما غيّرت الفضائيات كثيراً، سنجد هذه السنة جديداً في الإعلام الذي سيشهد ثورة في الاتصالات والإنترنت. وربما بعض الفعاليات قد يقوم بعمليات نصب واحتيال من خلال هذه الثورة الإعلامية.

بصراحة لم أجد معلومة على قدر كبير من الأهمية ونابعة عن شيء لايمكنني التوقع به فكل ما نقلته ماغي فرح واضح للجميع بل على العكس يمكن القول بأن بعض ما توقعته يمكن ان ينعكس مثل توقعها بتخفيف العلاقات الدبلوماسية في العالم ، مع وصول الرئيس اوباما لسدة الحكم في أمريكا وكلنا يعرف بأن الحزب الديمقراطي يستخدم الدبلوماسية لا السلاح … كما فعل بيل كلينتون من قبل …

رأيها بالتشقف المالي والبطالة هذا واضح من خلال الأزمة المالية العالمية ومنذ عدة شهور بدأت معدلات البطالة بالارتفاع والتسريح الجماعي للموظفين

قالت بأن الكوارث الطبيعية قد تصيب الهند والولايات المتحدة الأمريكية وهذا ليس جديد حيث معروف بأن خط الزلازل وكذلك الأعاصير لابد وأن تمر بهذه الدول بالإضافة لغيرها

وأن الناس قد يكتشفون بأنهم يتناولون الأغذية الفاسدة وهذا ما رأيناه منذ شهر حيث انتشرت فضيحة الحليب الملوث بالميلانين في الصين وانتشرت في عدة دول من العالم

وبأننا سنكتشف الكثير من الجديد في عالم الهاتف والاعلام والانترنت وهذا نعلمه جميعاً حيث التطور التكنولوجي لا يتوقف بل على العكس أصبحت خطواته أسرع

أخيراً قد يكون هناك الكثير من يهتم ويعتقد تماما بهذه الأراء والتوقعات ويتابعها ولعدة منجمين أيضا ، كما أن توقعات ماغي فرح قد لاتكون جريئة بهذا القدر فهي لم تصرح عن أسماء محددة او حوادث بعينها وكلامها عام بأغلب الأحوال

وفي الختام اتمنى لكم سنة سعيدة تحققون فيها كل أمنياتكم سواء وافقت ما تقوله الأبراج ام لم تفعل

للإطلاع على ما يقوله لك برجك عن العام القادم حسب رأي ماغي فرح اضغط هنا

” كذب المنجمون ولو صدقوا “
اشترك بالقائمة البريدية للمدونة ليصلك كل جديد من خلال الرابط

ويمكنك إضافة رابط الخلاصات لأي قارئ خلاصات من هنا

في مثل هذا اليوم 10 كانون الأول من عام 1948 صدر الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة وبعد هذا الحدث التاريخي، طلبت الجمعية العامة من البلدان الأعضاء كافة أن تدعو لنص الإعلان و”أن تعمل على نشره وتوزيعه وقراءته وشرحه، ولاسيما في المدارس والمعاهد التعليمية الأخرى، دون أي تمييز بسبب المركز السياسي للبلدان أو الأقاليم”.

بهذه المناسبة يجدر بنا التساؤل ماذا عن وضع حقوق الإنسان في الوطن العربي ؟

يمكنك الإطلاع على النص الكامل لإعلان حقوق الإنسان من خلال الرابط التالي

كل عام و انتم بألف خير

اعاده الله علينا جميعاً بالخير والصحة والعافية

و إن شاء الله نراكم في العام القادم بحال أفضل .


أضحى مبارك على الجميع

%d مدونون معجبون بهذه: