قبل بداية كل عام يتقدم لنا الكثير من العرافين والمنجمين وعلماء الأبراج بتوقعاتهم حول الأحداث التي قد تتحقق في العام القادم ويؤلفون كتب تحقق أرقام قياسية في المبيعات ويتجاوز الأمر لذلك إلى ان بعض الشخصيات المهمة كالرؤساء مثلا يخافون من توقعات بعض المنجمين – مثل حسن الشارني التونسي عندما تنبأ بموت أبو مازن –  في حال كان هناك إنقلاب سيحدث في بلده او ثورة او حتى يتوفى !

علم التنجيم او ما يدعى بـ Astrology هو علم قائم بحد ذاته له قواعده وشروطه ويهدف لدراسة حركة النجوم والكواكب وربطها بأحداث تجري على أرضنا والأبراج هي عبارة عن مجموعة صفات مشتركة بين عدد كبير من اشخاص ولدوا في نفس الفترة ولا يشترط ان تنطبق ما تقوله الأبراج على جميع من ولد في هذه الفترة وينتمي للبرج الفلاني

من جهتي لا أتابع الأبراج إلا نادراً وتكون بأني اقرأ جريدة ورقية – وهذا قليل مع الانترنت – وفي نهايتها تكون صفحة الأبراج وأطلع على ما يقوله لي برجي … حتماً هناك فروق كبيرة بين مصدر و آخر ولكن ما الضرر إن كان ما يقال لك شيء يدعوا للتفاؤل فتكمل باقي يومك بسرور ولا أؤمن بها أو ادعها تغير من مجرى حياتي بالطبع

من أشهر علماء التنجيم في الوطن العربي مايك فغالي ، نجلاء قباني ،  ماغي فرح وتصدر كتابها الخاص بما يقوله الأبراج عن العام وتحدد أرقام حظ وشهور جيدة وغيرها من المعلومات … قد تصدق أقوالها وقد تكون صدفة او حتى قد تقول أشياء عامة جميعناً يعرف بها ولاداعي لدراسة وعلم بهذا الموضوع … خلال تصفحي وجدت في إحدى المواقع نقلاً عن رأي ماغي فرح عن العام 2010 سأنقله لكم :

أقرأ باقي الموضوع »

جلست ليلاً كالعادة انتظره وابحث عنه .. أتأمله ..أبوح له .. يحضن أسراري .. هكذا عشنا .. إلى أن يحل محله آخر

أيها المطل من السماء العالية ، يا عروس تشرف من نافذة قصرها ، يا ملك عظيم جلس على عرشه و حاشيته من حوله

أيها القمر المنير :
بعد أن أنرت الأرض ، بسهولها ووديانها ، سطحها وعمقها ، هل بإمكانك أن تشرق في نفسي فتنير ظلماتها و تبدد سحب الهموم والأحزان

صديقي القمر :

بيني وبينك مشتركات، كلانا وحيد، أنت وحدك في سمائك، و أنا وحدي في أرضي.. كلانا يمضي دربه صامتاً هادئا حزيناً ، لا يلوي على أحد ولا يلوي أحد عليه.. كلانا يظهر للآخر في ظلمة الليل فيسايره ويناجيه .. يراني احدهم هكذا فيحسبني سعيداً .. لأنه يغتر بابتسامة على وجهي .. ولو كشف عن نفسي ورأى ما بها من هموم وأحزان لبكى لي بكاء الحزين على الحزين.. و يراك احدهم فيظنك مسروراً فرحاً. .. يغتر بجمال وجهك ولمعان جبينك .. ولو كشف له عن عالمك لرآه موحشاً خراباً مظلماً .. لا تهب ريح ولا يتحرك به شجر ولا ينطق بشر

أقرأ باقي الموضوع »

%d مدونون معجبون بهذه: