جنون العالم 2010

2010/05/11

http://blogs.smh.com.au/sport/WC2010_logo.jpg

كل أربع سنوات تصيب العالم موجة جنون موحدة ناجمة عن مرض لا عضوي، تتميز موجة الجنون هذه بأنها تتكرر كأنها جرعة كوكائين ، كأس العالم هذا الذي يشد أنظار الناس و انتباههم ليوحدهم – أو هكذا نعتقد -  حول المستطيل الأخضر ، كأس العالم يحرك بداخلك وبالعالم من حولك كل ما لا تتوقعه أن يحدث في يوم عادي .

* مسابقات .. تسويق .. تحيز

تنتهز الشركات العالمية فرصة كهذه للتسويق عن منتجاتها سواء من ناحية الرعاية للبطولة أو الإعلانات قبل وبعد  و بين شوطي المباراة ، أو حتى بمسابقات تنتشر على كافة وسائل الإعلام .

لفت انتباهي مؤخرا حملة ترويجية تقوم بها جريدة الوسيلة الإعلانية والتي تتميز برسم شعارات تتوقع للمباراة  النهائية و تجعلك تصوت وتربح العديد من الجوائز ، نفس الحملة تكررت على الراديو وفي المحلات المشاركة ،  الغريب في هذه الحملة أنها تهضم حقوق المنتخبات المشاركة التي يمكن أن تصنف بالصغيرة أو الضعيفة .

فمثلا  تسمع في الإعلان أن المباراة النهائية ستكون بين الأرجنتين و انكلترا ، أم ألمانيا و ايطاليا ، أو البرازيل و فرنسا ،  أو اسبانيا و ألمانيا … تأتي هذه الخيارات التحيزية لتمنع عن ذاكرتك أن هناك 32 فريقاً في كأس العالم يتنافسون  عليه .. و فرص الجميع متساوية – نظريا – في الربح .

قبل أن تفوز اسبانيا بكأس أمم أوربا لم يكن احد يراهن عليها وان كان هناك مشجع لاسبانيا لسخر منه البقية ،  هه اسبانيا ؟ لا يا رجل ، قول فرنسا ولا تقول اسبانيا .. وفعلتها اسبانيا و أصبح يحسب حسابها أن تكون طرف في النهائي حتى ضمن المسابقة الإعلانية .

في عام 2002 كان المنتخب التركي ضمن النهائيات و لم يتوقع احد منه شيئاً وخاصة أن شارك في كأس  العالم  ثلاث مرات فقط إحداها لم يتمكن المنتخب من تحمل التكاليف المادية لإرسال الفريق إلى النهائيات  في عام 1950 ، لكن في الظهور الثالث حقق متعة كروية للجميع و أحرز المركز الثالث . ولو نجح المنتخب هذا  العالم في الوصول للنهائيات لأدرج اسمه ضمن قائمة المتوقعين في طرفي المباراة النهائية.

* لاعب مسلم .. أشجع فريقه ..

تختلف دوافع الناس لتشجيع فريق دون غيره، و يلتقي الكثير من غير المتابعين لكرة القدم حول دافع وحيد هو  إني أشجع الفريق الذي يفوز غالبا و لا يهمني أي شيء أخر، كالبرازيل طبعا الذي تشجعه جدتي ذات الثمانين  عاما . أما الذي يتابع مباراة بشكل محايد فإنه يحصل على منفعة مضاعفة.

تطالعنا الأخبار كل فترة حول إسلام احد اللاعبين بالتالي زيادة شهرته في العالم الإسلامي وتوجه الناس  لتشجيعه وتشجيع فريقه وحمل صوره و و و فقط لأنه أصبح مسلماً و لذا تشجعه . ويتأثر الناس كثيراً بخلفيات  اللاعبين و آرائهم وقومياتهم وجنسياتهم وينعكس ذلك على شعبية اللاعب وتشجيعه ، و تؤثر هذه العوامل بشكل اكبر من أسلوب لعبه ومهارته وقدرته على إمتاع الجمهور، وهذا الأصل في الميل لتشجيع لاعب أو فريق دون  غيره .

اول ما اخترعت كرة القدم عند الإغريق لم يكن هناك أية اعتبارات لقوميات اللاعبين ولا أي معايير للحكم عليه  وتشجيعه دون الغير، المعيار الوحيد هو المتعة ، إن كان فريق ما يلعب بأسلوب ممتع بغض النظر عن فوزه أو  خسارته فكان الناس تشجعه وتميل له .

* مواهب ..

طبعا لا احد يشك بقدرة الشباب السوري على تجاوز كل المعيقات التي تظهر أمامه – عدا المعيقات الرسمية -  للوصول إلى أهدافه ، منذ أن كانت مجموعة محطات ART بأوج قوتها قام بعض الشباب باختراق شيفرة الترميز  للبطاقات، ومع دخول الجزيرة الرياضية وغيرها تحركت مواهب الشباب وأصبح لدينا جيش من خبراء فك التشفير  الذين لم يدرسوا في الجامعات ولم يقرأوا كتب في هذا المجال ، وربما تغلبوا على مهندسين في كسر الشيفرات الصعبة ومشاهدة قنوات رياضية مشفرة ومجانا .

وأيضا من المعروف أن هذه القنوات المحتكرة هي نفسها تشجع على كسر التشفير ولكن بأسلوب القط والفأر  حيث ما أن توصلت لكسر الشيفرة تقوم بتغيرها فتعود للكسر مرة ثانية وبعد فترة تغير نظام التشفير بالكامل  فعليك بذل جهد اكبر و تعلم تقنيات جديدة وأيضا الاستعانة بتجهيزات جديدة لكسر النظام وهكذا حتى تصاب بحالة ملل من التغير والكسر فتقوم بالاشتراك بالتالي استطاعت القناة جذبك لها كمشترك نظامي ، طبعا هذا إن أصابك  الملل وأردت أن تريح رأسك ، لكن المشكلة إن كانت العملية متعة بالنسبة لك وتتعلم منها شيء جديد فلن  تجدي محاولات القناة على جذبك أبدا .

* ولاء رياضي

تفترش البلاكين في أي حارة دخلتها بأعلام الأمم المتحدة المشاركة بكأس العالم ، كما تتوضع الثياب على حبل  الغسيل ، لكن العلم يبقى حتى ينتهي أمل الفريق بالتأهل ، و تحسب كأن كل دولة لديها عشرات آلاف  السفارات بكل مدينة أو حارة ، ولو زرت الحارة بعيد الجلاء مثلا فإنه من النادر أن تجد بلكونة عليها علم سورية ، يا  له من ولاء !

النوع الآخر من الولاء والذي يتم التعبير عنه بالانتماء وليس بمجرد الأعلام ينجم عند المناقشة بين شخصين، مثلا  الشخص الذي يشجع المنتخب الايطالي عندما يحاور مشجع المنتخب الألماني :

اصلن انتوا كم خسارة اكلتوها مننا ، لا تخليني انبش الدفاتر

يرد عليه مشجع الألماني :

لك سكتوا فريق حظيظة ومدفعجية ، ما ربحتو غير من ورا الحظ

لاحظ معي الضمائر .. واو الجماعة .. انتوا .. وغيرها .. وكأن الشخص أصبح المتحدث الرسمي باسم الفريق. أو رئيس بلد الفريق الذي يشجعه .

عندما نطالع أية معركة ضمن معارك الاتجاه المعاكس لا يرد الضيف على المحاور أو الضيف الآخر بهذا الأسلوب ، و  كأنه متحدث رسمي ويدافع عن بلده أو أفكاره أو معتقده.. ما هذا الولاء !

طبعا الحوار أعلاه مؤدب جداً جداً ونادر الوجود في الحياة الواقعية، لذا اقتضى التنويه

مين بتشجع ؟

سؤال يطرحه الجميع ، وعلى أساس الفريق الذي تشجعه يتم اختبار شخصيتك ، فمشجع الفريق الانكليزي يعتبرونه عدوانيا ومدللا ولا يريد أن يتعب نفسه ، مشجع الايطالي – وبخاصة الإناث – تحب الشاب الوسيم مفتول العضلات ولو كان على فاشوش ، لا تهتم بمتعة الكرة و تغلبها سطحية المفاهيم ، مشجع الألماني مثابر و يناضل حتى الرمق الأخير و يستمر بقوته طوال المباراة لكن أن خسر فإنه يرميها على الحظ ، مشجع اسبانيا ..الأرجنتين .. وغيرها .. هذه آراء يسقطها الناس على الفرق التي نشجعها

لقوة تأثير اللعبة وابطالها على الناس تظهر موضات جديدة مع كل نسخة من كأس العالم ، قصات شعر ، أسماء نجوم ، علامات نصر معينة ، أو حتى عمليات تجميل .

* الدقيقة 90

والآن أعزائي المشاهدين في جميع أصقاع الأرض تنطلق صافرة الحكم معلنة فوز الفريق الألماني على ( اي فريق تريدونه ) في نهائي كأس العالم 2010 وليرسم النجمة الرابعة على قميصه . ^__^

About these ads

23 Responses to “جنون العالم 2010”

  1. Nofal Says:

    ضحكتني …!! صرلك ساعة عم تحكي عن القيم و الظلم للفرق التاني الصغيرة وشعارات صورتها بطريقة رائعة. على العموم تحياتي الك بس الكأس ارجنتيني على حساب الجزائر P:

    • ناسداك Says:

      لا تشوفها تناقض ، هي القفلة الضرورية لرسم الابتسامة على وجهك .. الارجنتين منتخب كبير و بقيادة مارادونا ان شاء الله يقدر يعمل شي مفاجئ ، بستمتع بلعب الارجنتين وان ربح الكأس مبروك الك ولـ ريم

  2. Nofal Says:

    قلك شغلة بتصحك كمان على موضوع الأحتكار من الجزيرة ؟؟

    صحيح انا ما عم ادفع اشتراك للجزيرة بس عم ادفع اشتراك لفك التشفير اونلاين ! قال وين ادنك يا جحا !!! هههههههه

  3. Louy Says:

    فعلاً… جنون العالم!

  4. لولة Says:

    تدوينة قوية .. متل عادتك :)

    الله حيو الرياضة والروح الرياضية ..

    بتمنى التوفيق لإيطاليا :D

    • ناسداك Says:

      بقى بنت .. طبيعي تشجعي ايطاليا ، نانتي لما كانت بنت كانت تشجع ايطاليا وكانو قبل احلى من هلء ع قولتا

      اهلين لولة

  5. seleucid Says:

    “أول ما اخترعت كرة القدم عند الإغريق”

    حلوة هي, خرطة معلَم. من وين جبتا؟

    • ناسداك Says:

      هاد اللي بعرفو والله ، عكل حتى لو مو صح .. مو هون العبرة انو اغريق ولا رومان ولا كنعانين ولا فاطميين

      • seleucid Says:

        يعني أول ما انذكر شي بيشبه الفوتبول كان أواخر العصور الوسطى. عم مرَقلك هي للضرورة التدوينية, بس دير بالك غير مرَة ;)

  6. Reem Says:

    أعلام هالسنة أرجنتينا

    هالجنون عم نستناه كل اربع سنين
    و لو يعملوه كل سنة مارح قول لأ :)

    • ناسداك Says:

      متل ما قلت لنوفل .. الارجنتين لعبن حلو ومنتخب عريق و بقيادة مارادونا بتمنى يعملو شي حلو وياخدو الكأس اللي صرلن زمان ما اخدوه

      تخيلي يكون كل سنة ؟ … اى نحن بسورية ما منرضى غير يعملوه عنا من فخامة الملاعب والبنى التحتية و الفنادق و الشعب الحباب


  7. [...] This post was mentioned on Twitter by المدوّن and Mohammad Habash, Mohammad Habash. Mohammad Habash said: جنون العالم 2010: http://wp.me/p3HPT-6T [...]

  8. firasoo Says:

    بعد باقي شهر ، بس على اعتبار خلص الموسم بأغلب أوروبـا بلشت الاعلام تطلع ، كام يوم تاني وبتحس البلد صارت شي أشبه بمدخل الجمعية العمومية بنيويورك .. اعلام على قفى مين يشيل .
    جنون جميـل ، شئنا ام أبـينا من الصعب إننا نوقف أمامه

    هي مرة كل أربع سنين .. شو في ورانـا ؟ :)

    إي وهالمرّة كابيـلو رجعان بالكأس للإنكليـز ^_^

    • ناسداك Says:

      اقل من شهر .. العد التنازلي مبلش

      من اسبوع بلشت السيارات تتلون بالاعلام و شوي شوي البلاكين عم تتغطى

      مافي ورانا شي ، خاصة جماعة البكالوريا وطلاب الجامعة بيجي بعز الفحص *_*

      منيح انا بخلص فحصي بعدو ببلش كاس العالم

      هلا فراسو

  9. علوش Says:

    السنة بخلص امتحان ع 24 الشهر ..برغم ضغط المواد الكبير
    بس منيح بلحق أهم المباريات النهائية بس اهم شي تكون بالليل لأنو بالنهار شغل

    • ناسداك Says:

      والله انا بيخلص فحصي 31 أيار وبعد كم يوم ببلش المباريات وبتابع حتى البايخة منها ازا صحلي *_* ماني عم جاكرك بنوووب علوشي

      موفق حبيب


  10. [...] the other hand was occupied with analyzing the different reasons people get behind a certain team, highlighting religion as a factor[ar]: تطالعنا الأخبار كل فترة حول إسلام احد اللاعبين [...]


  11. [...] analyseerde Nasdaq de verschillende redenen waarom mensen een bepaald team aanhangen, waarbij hij godsdienst als factor noemde [ar]: تطالعنا الأخبار كل فترة حول إسلام احد اللاعبين [...]


  12. [...] der verschiedenen Gründe, warum sich die Leute hinter ein bestimmtes Team stellen, wobei er die Religion als einen Faktor [ar] [...]


  13. [...] upande mwingine alikuwa amezama katika kuchambua sababu tofauti za watu kuwa nyuma ya timu fulani, anapendekeza dini kuwa mojawapo ya sababu [ar]: تطالعنا الأخبار كل فترة حول إسلام احد اللاعبين [...]


  14. جنون العالم 2010…

    كل أربع سنوات تصيب العالم موجة جنون موحدة ناجمة عن مرض لا عضوي، تتميز موجة الجنون هذه بأنها تتكرر كأنها جرعة كوكائين ، كأس العالم هذا الذي……


  15. جنون العالم 2010…

    كل أربع سنوات تصيب العالم موجة جنون موحدة ناجمة عن مرض لا عضوي، تتميز موجة الجنون هذه بأنها تتكرر كأنها جرعة كوكائين ، كأس العالم هذا الذي……


أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 141 other followers

%d bloggers like this: