تقدم احد المواطنين لاعلان صادر عن جهة حكومية واعتبرها بمثابة تحقيق جزء من الحلم بدلا من جلوسه الطويل بالبيت ، حمل كيس ليملئ فيه الأوراق و الثبوتيات المطلوبة

صدر الاعلان وكأنه وثيقة سرية ! مع أن للجهة الحكومية هذه موقع انترنت يصرف عليه الملايين سنويا بفواتير موثقة كانت أو وهمية ، لكن هذا الاعلان لأنه يهم شريحة كبيرة من المواطنين ، لم يجد طريقه للنشر

أقرأ باقي الموضوع »

%d مدونون معجبون بهذه: