تقدم احد المواطنين لاعلان صادر عن جهة حكومية واعتبرها بمثابة تحقيق جزء من الحلم بدلا من جلوسه الطويل بالبيت ، حمل كيس ليملئ فيه الأوراق و الثبوتيات المطلوبة

صدر الاعلان وكأنه وثيقة سرية ! مع أن للجهة الحكومية هذه موقع انترنت يصرف عليه الملايين سنويا بفواتير موثقة كانت أو وهمية ، لكن هذا الاعلان لأنه يهم شريحة كبيرة من المواطنين ، لم يجد طريقه للنشر

أقرأ باقي الموضوع »

Advertisements

الانسان يخطئ .. ويستفيد من أخطائه وغيره … وفيمايلي قائمة بعشرين خطأ إداري استخلصتها من عدة كتب واضفت لها شيء مما عاصرته … دعونا نستفد منها حتى لا نقع بها مرة اخرى

1. بدون الآخرين لن تتمكن من إدارة العمل ولا الأفراد ، الإدارة عملية مشاركة الآخرين

2. إذا كنت تعتقد أن الأسلوب الإداري الأنسب هو اسلوب الأمر والنهي ، فأنسب منظمة يمكنك أن تنجح في إدارتها هي حديقة الحيوان

3. مبدأ الرجل المناسب في المكان المناسب ، يجب تطبيقه في كل الإدارات و إن رأيت القطاع العام يوظف مختصاً في الكيمياء الحيوية بوظيفة مسؤول العلاقات العامة ، فلا تكرر هذا الخطأ

4. [المدير في المكتب]: جملة يجب أن ينتهي التعامل بها واستخدامها تماماً في جميع قطاعات العمل
أقرأ باقي الموضوع »

هناك العديد من الممارسات التي يقوم بها المدراء تجاه موظفيهم ، منها ما يحبطهم ويدفعهم لترك العمل في الشركة مهما كانت المغريات كبيرة من سمعة شركة او راتب مرتفع ، و في الناحية المقابلة هناك بعض الممارسات التي يقوم بها المدراء الجيدين تجعل الموظف يحب عمله وتنمي ولائه وانتمائه للشركة و يتمسك بعمله ولو كانت المزايا فيه عادية .

1 – حصص وقتاً للإستماع لموظفك :

فليكن على شكل اجتماع قصير يومي او اسبوعي ، اسمع مشاكل الموظف فهو الأقدر على معرفة كيف يتم العمل وكيف يمكن تطويره ، وليس دائما تصل المشاكل للإدارة العليا بالسرعة والجودة المطلوبة ، عندما تسمع لموظفك تنمي الثقة بداخله و بخاصة لو لاقى صدى ما يقوله من أفعال .

2 – الموظف بشر وليس تكلفة :

لا تنظر للموظف على أنه راتب آخر الشهر و تحصل بالمقابل على عمل منه ، الموظف بشر قبل كل شيئ .. ينفعل ويتأثر ويحبط ويتفائل ، مثلك تماماً كمدير .

3 – ساعد موظفك بحل مشكلته الخاصة :

عندما تعترض حياة الموظف العديد من المشاكل الخاصة تؤثر على إنتاجيته في العمل ، اهتم به واسمع لمشاكله الخاصة و حاول أن تساعده فيها فتخلق بذلك علاقة صداقة بينك وبينه و تساعده على أن يعود إلى عمله ويؤديه بشكل أفضل

أقرأ باقي الموضوع »

إذا كنت موظفاً و قد تركت عملك السابق ، على الأرجح ستجد نفسك في احد هذه الأسباب التي تدعوك لترك عملك

1 – عندما لا تجد تناسب بين ما تقدمه وما تأخذه :

اي الفجوة في معادلة المدخلات – المخرجات واسعة ، فأنت حينما تعمل بكل طاقتك و تتفانى في عملك ولا تجد حافزاً مادياً و \ أو معنويا يشجعك على المزيد و يقدر عطائك للعمل ، فإنك ستترك عملك لتبحث عن آخر يقدم لك كل التقدير والحفز بمختلف أشكاله

2 – عندما تصطدم بالهيكل التنظيمي :

عندما تجد أن فرص الترقي الوظيفي محدودة جدا ، عندها ستعلم أنك لو بقيت عشرين سنة اخرى في وظيفتك فلن تتقدم سوى مركزين مثلا ، حينها ستجد أنه من الأفضل ان تستثمر وقتك في  وظيفة اخرى  و شركة لديها فرص اكبر بالتقدم الوظيفي
أقرأ باقي الموضوع »

%d مدونون معجبون بهذه: